الخربي

تحميل صور مكتوب عليهاا اقتراب العام الجديد للموتى

موقع أحلم تخيلى انك طفلة صغيرة عايشة فى قرية بسيطة وسط الارياف مع عمك وعمتك والكلب الصغير بتاعك توتو بعد ما توفى ابوك وامك الحياة بسيطة وهادية بين الحقول والمزارع بتصحى الصبح وتجرى بسرعة انتى وتوتو على المزرعة علشان تساعدى عمك وعمتك فى شغل البيت هتلاقيهم مشغولين جدا فى شغل المزرعة هتخرجى انتى وتوتو من المزرعة هتقضوا اليوم بتلعبوا وتجروا بين المزارع والحقول هتشوفوا جارتكوا العجوزة اللى بتخوفك جدا جاية فى الطريق الكلب بتاعك هينزعج جدا ويعضها فى رجلها قبل ما تجرى انت وهو مرعوبين من الجارة العجوزة جارتكوا العجوزة هتروح قسم الشرطة وتشتكى ان الكلب بتاعك عضها وهتاخد تصريح انها يمسكوا الكلب ويعزلوة هتاجى هى والمحضر على بيتك علشان ياخدوا توتو هتخافى وتحاولى تستنجدى بعمك وعمتك لكنهم مش هيقدروا يعملوا حاجة لان الجارة معاها تصريح من البوليس هياخدوا الكلب ويسبوكى وانت فى نوبة من البكاء حزينة على مصير الكلب بتاعك لكن توتو زكى هيهرب منهم ويرجع بسرعة على البيت بالليل لما هتشوفى توتو واقف على شباك الاوضة هتفرحى جدا وتقررى ان مصيرك اصبح من مصيرة وانكوا ما تقدروش تفضلوا هنا لان جارتكوا اكيد هترجع تانى علشان تقبض علية هتتسحبى بالليل وتهربى انتى وتوتو من البيت هتمشى بين الحقول من غير هدف او جهة فى الطريق هيقابلك البروفيسور مارفل اللى الساحر وعلامة الغيب لما هيعرف انك هربانة من البيت هيصعب عليه اهلك لما يكتشفوا انك هربتى هيخدعك و يوريكى فى كريستالة مدورة عمتك وهى مريضة وبتموت من ساعة لما عرفت انك هربتى من قلقلك عليها هتقررى انك ترجعى البيت لكن فى الطريق عاصفة كبير هتقوم هتوصلى البيت والعاصفة بتشتد مش هتلاقى حد فى البيت الرياح البرق والرعد هيضرب البيت بعنف شباك الاوضة هيقع على راسك الدنيا بتلف قدام عينيكى هتحسى بالبيت بتخلع من الارض والرياح بترفعة فى دوامة كبيرة فى السماء هتسحبك انتى والبيت وتوتو قبل ما تدخلى فى غيبوبة هتفوقى على البيت بيقع فى مكان عجيب ملاين باقزام لابسين كلهم شكل بعض كلهم خايفين منك ومن شكلك الغريب قبل ما هتظهر واحدة لابسة ابيض طايرة من السما على بساط وتنزل قدامك هتعرفك بنفسها على انها جليندا ساحرة الشمال الطيبة وهترحب بيك انت وتوتو فى مدينة الاقزام فى أرض أوز هتقولك وصولك كان حدث سعيد لمدينة الاقزام لان البيت اللى انتى كنتى فية وقع على ساحرة الشمال الشريرة وقتلها وحرر الاقزام الطيبين من سطوتها هتقوليلها ان ماكنش قصدك انك تموتى اى حد فى اللحظة اللى هتهب عاصفة كبيرة وهتشوفوا واحدة طايرة على مقشة خشب بتضحك ضحكات شريرة قبل ما تنزل على الارض قدامكوا كل الاقزام اترعبوا واستخبوا وراء ساحرة الشمال الطيبة الست اللى شكلها مرعب ولابسة اسود فى اسود بتفكرك شكلها قريب جدا من جارتكوا العجوزة اللى كانت عاوزة تحبس توتو هتقول انا ساحرة الغرب الشريرة مين اللى قتل اختى ساحرة الشمال انتى اللى وقعتى البيت عليها اتكلمى هتخافى وتستخبى وراء ساحرة الشمال الطيبة اللى هتقول لساحرة الغرب الشريرة مالكيش دعوة بيها هيا مالهاش زنب فى موت أختك ساحرة الغرب الشريرة هتقول ان الجزمة السحرية اللى فى رجل اختها ملكها وانها كل اللى فاضل لها من اختها قبل ما تاخد الجزمة الساحرة الطيبة هتنقلها لرجليكى وتقول لها مش هتقدرى تاخدى الجزمة منها طول ما هى عايشة الساحرة الشريرة هتركب المقشة السحرية بتاعتها وتتوعدك بالانتقام لمقتل أختها قبل ما تطير فى السماء وضحكتها الشريرة بتتردد فى كل مكان الساحرة الطيبة هتنصحك انك تمشى فى الطريق الاصفر اللى هيوصلك لمدينة الزمرد فيها هتقابلة الساحر أوز اللى هيرجعك بيتك تانى انتى و توتو عام ٦٧_١٩٦٨ كنت طالبا بإعدادية الحلة للبنين الخامس الإعدادي الفرع الأدبي ٣ أيام الدوام صباحي و٣ أيام مسائي العمر ١٧_١٨ سنة وهذا العمر لا يعد عمر المراهقة بل يتجاوزه لعمر الشباب الحلة مدينة مغلقة متحضرة مدنية ولكن يصعب إنشاء علاقات حب لظروف كثيرة منها ديني ومنها عشائري ومنها مجتمعي ومنها طبقي بل وأغلب علاقات الحب بين الشباب لم تتوج بالزواج وأعرف الكثير من أصدقائي لا يزالون يتذكرون حبيباتهم بحسرات وخيبة بيتنا يقع بمنتصف بستاننا الذي استملكتها الدولة عام ١٩٥٨ م الاستملاك مجزي جدا وحول عائلتي من عائلة شبه فقيرة إلى عائلة تسكن بيتا حديثا في الجانب الصغير لحلة بابل والأهل والوطن كنت أذهب إلى مدرستي بدراجة هوائية نوع هيركلس اشتريته من جمعية المعلمين بهوية خالي المدرس وبسعر ١٨ دينار عراقي نهاية الدوام الصباحي أو المسائي أنطلق عائدا لبيتنا ولابد من عبور الجسر المسمى القديم وحين تعبر الجسر تجد بائعات الخبز وبائعات منتجات الحليب وخاصة القيمر البلدي القشطة يجلسن واحدة جنب الأخرى في كلا الجانبين للجسر أعمارهن متفاوتة ليس بالجميلات ولا القبيحات ومنهن القليلات أقمن علاقات مشبوهة مع هذا أو ذاك لكسب المال إحداهن عوراء كريمة عين ذبحها أخوها لأنها حملت سفاحا ومؤكد أنهن فقيرات للمال ولجأن لهذا العمل المتعب والمضني عمل تتعامل به تلكن النسوة مع رجال أغلبهم يبحثون عن اللذة الحسية بسبب السمعة السيئة التي طالت تلك الشريحة المجتمعية الأمهات ينجزن الخبز بالبيت ويرسلن بناتهن أو أخواتهن لبيع المنتج في الأسواق يوضع الخبز بطبق طبگ مصنوع من سيقان نبات السوس وينسج فوقه من خوصأوراق سعف النخيل يضعن بائعات الخبز بهذه الأطباق أمامهن وينتظرن الرزق الحلال قليلون من يشتري الخبز من الأسواق غالبية البيوت تمارس النسوة هذا العمل يوميا وبعض الأحيان يطرق بابك الضيف وتلجأ لشراء خبز السوق غير المحبوب وغير المرغوب فيه مرة بعد مرة أجد فتاة لا أقدر أن أصفها الآن ربما خدعتني ذائقتي آنذاك وربما لم أشاهد أجمل منها خلال سني عمري تصورت أن نار التنور قد ألهبت وجنتيها وتلحظ بخدها ما يجذبك لها سمراء أقرب إلى البياض بل حنطية البشرة ولا ألذ من حنطة الفقراء عينان سوداوان مذعورتان خوفا من عيون الرجال المفترسة شفتان لم يتعرفا على التطرية كما يقول مالئ الدنيا وشاغل الناس المتنبي العظيم وفي البداوة حسن غير مجلوب شفتان وكأنهما مطليتان بلحاء ساق شجرة الجوز وهذا اللحاء يلون الشفاه باللون البني الغامق سرعان ما يتشقق على الشفاه وينزع بقليل من الزيت لتطريته ويسمى باللهجة العامية ديرم تضع فوق رأسها غطاء يسمى شيلة وعصبة من قماش الحبر اللامع نحيفة بصدر نافر لم أرى طولها بعد كل يوم نهاية الدوام ظهرا أو مساء أقف دقائق قبالتها وأطيل النظر لها وتبادلني نفس النظرات تبتسم لي وابتسم لها خائف أن أتقدم لمكان جلوسها وسط البائعات لا امتلك الشجاعة لمواجهة نظراتها وابتساماتها سبحان الله حين تبتسم أرى لميض أسنانها البيضاء المتراصة المتناسقة الجميلة مرة وبحركة إصبعها تقدمت نحوها ركزت دراجتي الهوائية لمسندها وقرفصت أمامها وكلانا يرتعش خوفا ورهبة لسر لا نعرفه قلت لها أريد رغيف خبز مدت يدها المرتعشة لتبحث لي عن أجود رغيف وقالت رغيف واحد لماذا قلت لها والدتي أو أختي الكبرى هي من تقوم بمهمة الخبز أخرجت من جيب بنطالي ٥ فلوس سعر الرغيف فقالت لي معيب ما تفعله وهل هذا جزاء وقوفك كل يوم هنا أمامي وجدت الأمر سهل جدا لم يلحظ احد وقوفي عندها ولا حتى النساء الجالسات لجنبها شكرتها وودعتها وقالت لي كل يوم انتظر قدومك وافرح لرؤيتك لا تقطع عني وقوفك أمامي وفعلا كنت كل يوم اسلم عليها وترد سلامي وتسلمني رغيف الخبز الذي أصبح ذريعتنا للحديث اليومي مرة حظر زميل دراستي المرحوم القاضي عبد الأمير حسين النجم قلت لها اليوم أريد رغيفين وأخرجت مبلغ الرغيف الثاني ورفضت المبلغ أيضا قال لها صديقي خذي المال انه حقك قالت لا تحشر نفسك بهذا الموضوع كانت ظهيرة ذهبنا أنا وصديقي لمحل بائع المخللات الطرشي الملقب ابو زنوح واشترينا ب١٠ فلوس من المخللات واشترطنا أن يكون من الخيار والشونذر وثوم العجم اقتسمنا أنا وصديقي المخلل مع الرغيفين وما ألذ الرغيف وأنت جائع تطورت علاقتنا كثيرا ونحاول إيجاد فرصة إلى اللقاء بعض المرات أجدها تنتظرني وقد باعت كل خبزها هاهي تسير أمامي مرة ومرة أسير خلفها لم تكن بالطويلة العيطاء ولا القصيرة المذمومة الغريب لم اسألها عن أسمها طيلة هذه الفترة إلا حين سألتني ما أسمك قلت لها حامد قالت اسم جميل قلت ما أسمك قالت أحزر ما هو اسمي قلت لقد أسميتك أنا حورية لأنك أسم على مسمى وحورية من الجنان قالت لا قلت إذن جميلة قالت لا أيضا قلت حوراء وقالت لا وتذكرت لحظتها إن البسطاء الفقراء لا يحسنون حتى تسمية أولادهم أو بناتهم قلت قولي ما أسمك خرجت حروف أسمها متلعثمة بين لسانها وشفاهها وقالت وهي تنظر لطبق الخبز أسمى فليحة وأطرقت خجلا والعرق يتصبب من جبينها وعيناها تحبسان دمعة فرح لا أقدر مداه وسعته حدقت بعينيها طويلا وقلت اسمك جميل لأنه مشتق من الفلاح أتضح لي من خلال جلستي بل جلساتي المتكررة أنها أمية لا تحسن القراءة والكتابة قالت غدا خميس ومدرستك تنتهي مساء إذن هي تعرف حتى أوقات دوامي الوقت شتاء وليله طويل والليل ينزل في الشتاء مسرعا ليس كبقية الفصول والخميس نبيع فيه خبزنا مبكرا وغدا أحاول إقناع أمي أن لا تزيد كمية الخبز قلت لماذا قالت غدا تعال وسنحاول أن نسير في أزقة محلة الوردية الضيقة والأزقة بلا أضواء أو سراج فرحت جدا وقلت غدا سأنال كل شئ ولكن أين وكيف وهل ستوافق أم تتمنع مساء يوم الخميس لم أجلب معي دراجتي الهوائية وقفت قبالتها منتظرا حلول الظلام ووجدت طبقها فارغا من الخبز أشرت لي بيدها أن أذهب فذهبت ولاحظت أنها تتبعني اخترقت سوق الصوب الصغير ووجدت بعض المحلات على أبواب الإقفال إذن الوقت غير مناسب كليا الناس تعود لبيوتها هذا الوقت بقيت تتبعني وأنا أسير متجها إلى محلة الخسروية بيوتها حديثة ولكن شوارعها مضاءة بالمصابيح لا تنفع غزوتي المجنونة إذن لا خيار سوى أزقة محلة الوردية الضيقة كما قلت وغير المضاءة أيضا وعدت أدراجي وهي تسير خلفي لأزقة محلة الوردية محلتي خففت السير وأصبحت قريبة لي جدا سرنا بزقاق الشيخ وأزقة البياتيين لا أقدر أن أتخذ أي قرار ومسكت يدها فدب الدفء بجسدي المرتعش قالت لنسرع المسير لأن أمي تحاسبني على التأخير عن موعد عودتي للبيت ولكن أين بيتهم كانت بيوت هؤلاء الفقراء عبارة عن أكواخ من سعف النخيل والحصر المصنوعة من نبات سيقان القصب للسقوف أكواخ متلاصقة مع بعض كل كوخ فيه عائلة كادح أو كاسب أو بيت لبائعة الخبز بستان صغيرة لا تتجاوز مساحتها عن الدونم الواحد ٢٥٠٠ م٢ مستأجرة من أحد الأثرياء الملاكين أسمه سليم بيك رحمه الله لقاء مبلغ قليل من المال كانت خطواتنا بطيئة ومحسوبة وأكثر من شخص يعرفني واعرفه أرتاب بمسيري معها وصلنا لأطول زقاق ضيق وأظلم إنه زقاق آل العلاق يجاوره زقاق آخر ضيق أيضا زقال آل السرحان يبدأ زقاق السرحان ببيت العم الوجيه الشيخ عباس آل غلآم عم الصديق المغترب ذياب آل غلام يتوسط زقاق آل العلاق بيت السيد عيسى العلاق والد الشهيد الشيوعي المثقف والسياسي المبكر الصديق أحمد السيد عيسى الذي يكبرني بأربع سنوات رحمه الله في الظلام جذبتها لصدري ودفعني عنها خفقان قلبها البريء طبعت قبلة على خدها الذي وجدته أترف وأرق من الزبد أردت تقبيل شفتيها وصلت شفتاي لفاها ويا لها من شفتين أفلتت يدها من يدي عنوة وقالت بيأس ليس هذا هو الحب يا حامد وغابت بظلام الزقاق وفعلا لم يكن ذلك حبا صادقا بل طيش شباب ورغبة آنية في اليوم الثاني لم أجدها تجلس مكانها مع بائعات الخبز ثالث يوم لم أجدها الظاهر أنها غيرت دورها ببيع الخبز لأنها تعرف أوقات دوامي ونهايته وربما تترك المكان فترة خروجي من المدرسة بعد أيام وجدتها تجلس بمكان بيعها للخبز لم تعد نظراتها تشبه نظرات الأيام التي خلت وسؤالي لنفسي قبل سؤال القارئ الكريم لو كانت فليحة بائعة الخبز الجميلة ابنة وجيه أو ابنة عائلة حلية معروفة هل سأختم صبونتي معها بالزواج وهل سأعاملها كما تعاملت مع بائعة الخبز فليحة يا لقسوة الدنيا وقسوة قلوبنا على فقراء الله أليس الفقراء عيال لله ترى هل حفظنا الله بعياله لا والله لم نحفظ عيال الله أنا أتحدث عن نفسي وأعني الكثير من القراء قال البخاري رحمه الله و حدثني عبدالله بن محمد حدثنا عبدالرزاق أخبرنا معمر عن أيوب السختياني وكثير بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة يزيد أحدهما على الآخر عن سعيد بن جبير قال ابن عباس أول ما اتخذ النساء المنطق من قبل أم إسماعيل اتخذت منطقا لتعفي أثرها على سارة ثم جاء بها إبراهيم وبابنها إسماعيل وهي ترضعه حتى وضعهما عند البيت عند دوحة فوق زمزم في أعلى المسجد وليس بمكة يومئذ أحد وليس بها ماء فوضعهما هنالك ووضع عندهما جرابا فيه تمر وسقاء فيه ماء ثم قفى إبراهيم منطلقا فتبعته أم إسماعيل فقالت يا إبراهيم أين تذهب وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس فيه إنس ولا شيء فقالت له ذلك مرارا وجعل لا يلتفت إليها فقالت له أالله الذي أمرك بهذا قال نعم قالت إذن لا يضيعنا ثم رجعت فانطلق إبراهيم حتى إذا كان عند الثنية حيث لا يرونه استقبل بوجهه البيت ثم دعا بهؤلاء الكلمات ورفع يديه فقال رب إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم حتى بلغ يشكرون وجعلت أم إسماعيل ترضع إسماعيل وتشرب من ذلك الماء حتى إذا نفد ما في السقاء عطشت وعطش ابنها وجعلت تنظر إليه يتلوى أو قال يتلبط فانطلقت كراهية أن تنظر إليه فوجدت الصفا أقرب جبل في الأرض يليها فقامت عليه ثم استقبلت الوادي تنظر هل ترى أحدا فلم تر أحدا فهبطت من الصفا حتى إذا بلغت الوادي رفعت طرف درعها ثم سعت سعي الإنسان المجهود حتى جاوزت الوادي ثم أتت المروة فقامت عليها ونظرت هل ترى أحدا فلم تر أحدا ففعلت ذلك سبع مرات قال ابن عباس قال النبي صلى اللهم عليه وسلم فذلك سعي الناس بينهما فلما أشرفت على المروة سمعت صوتا فقالت صه تريد نفسها ثم تسمعت فسمعت أيضا فقالت قد أسمعت إن كان عندك غواث فإذا هي بالملك عند موضع زمزم فبحث بعقبه أو قال بجناحه حتى ظهر الماء فجعلت تحوضه وتقول بيدها هكذا وجعلت تغرف من الماء في سقائها وهو يفور بعد ما تغرف قال ابن عباس قال النبي صلى اللهم عليه وسلم يرحم الله أم إسماعيل لو تركت زمزم أو قال لو لم تغرف من الماء لكانت زمزم عينا معينا قال فشربت وأرضعت ولدها فقال لها الملك لا تخافوا الضيعة فإن ها هنا بيت الله يبني هذا الغلام وأبوه وإن الله لا يضيع أهله وكان البيت مرتفعا من الأرض كالرابية تأتيه السيول فتأخذ عن يمينه وشماله فكانت كذلك حتى مرت بهم رفقة من جرهم أو أهل بيت من جرهم مقبلين من طريق كداء فنزلوا في أسفل مكة فرأوا طائرا عائفا فقالوا إن هذا الطائر ليدور على ماء لعهدنا بهذا الوادي وما فيه ماء فأرسلوا جريا أو جريين فإذا هم بالماء فرجعوا فأخبروهم بالماء فأقبلوا قال وأم إسماعيل عند الماء فقالوا أتأذنين لنا أن ننزل عندك فقالت نعم ولكن لا حق لكم في الماء قالوا نعم قال ابن عباس قال النبي صلى اللهم عليه وسلم فألفى ذلك أم إسماعيل وهي تحب الإنس فنزلوا وأرسلوا إلى أهليهم فنزلوا معهم حتى إذا كان بها أهل أبيات منهم وشب الغلام وتعلم العربية منهم وأنفسهم وأعجبهم حين شب فلما أدرك زوجوه امرأة منهم وماتت أم إسماعيل فجاء إبراهيم بعدما تزوج إسماعيل يطالع تركته فلم يجد إسماعيل فسأل امرأته عنه فقالت خرج يبتغي لنا ثم سألها عن عيشهم وهيئتهم فقالت نحن بشر نحن في ضيق وشدة فشكت إليه قال فإذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام وقولي له يغير عتبة بابه فلما جاء إسماعيل كأنه آنس شيئا فقال هل جاءكم من أحد قالت نعم جاءنا شيخ كذا وكذا فسألنا عنك فأخبرته وسألني كيف عيشنا فأخبرته أنا في جهد وشدة قال فهل أوصاك بشيء قالت نعم أمرني أن أقرأ عليك السلام ويقول غير عتبة بابك قال ذاك أبي وقد أمرني أن أفارقك الحقي بأهلك فطلقها وتزوج منهم أخرى فلبث عنهم إبراهيم ما شاء الله ثم أتاهم بعد فلم يجده فدخل على امرأته فسألها عنه فقالت خرج يبتغي لنا قال كيف أنتم وسألها عن عيشهم وهيئتهم فقالت نحن بخير وسعة وأثنت على الله فقال ما طعامكم قالت اللحم قال فما شرابكم قالت الماء قال اللهم بارك لهم في اللحم والماء قال النبي صلى اللهم عليه وسلم ولم يكن لهم يومئذ حب ولو كان لهم دعا لهم فيه قال فهما لا يخلو عليهما أحد بغير مكة إلا لم يوافقاه قال فإذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام ومريه يثبت عتبة بابه فلما جاء إسماعيل قال هل أتاكم من أحد قالت نعم أتانا شيخ حسن الهيئة وأثنت عليه فسألني عنك فأخبرته فسألني كيف عيشنا فأخبرته أنا بخير قال فأوصاك بشيء قالت نعم هو يقرأ عليك السلام ويأمرك أن تثبت عتبة بابك قال ذاك أبي وأنت العتبة أمرني أن أمسكك ثم لبث عنهم ما شاء الله ثم جاء بعد ذلك وإسماعيل يبري نبلا له تحت دوحة قريبا من زمزم فلما رآه قام إليه فصنعا كما يصنع الوالد بالولد والولد بالوالد ثم قال يا إسماعيل إن الله أمرني بأمر قال فاصنع ما أمرك ربك قال وتعينني قال وأعينك قال فإن الله أمرني أن أبني ها هنا بيتا وأشار إلى أكمة مرتفعة على ما حولها قال فعند ذلك رفعا القواعد من البيت فجعل إسماعيل يأتي بالحجارة وإبراهيم يبني حتى إذا ارتفع البناء جاء بهذا الحجر فوضعه له فقام عليه وهو يبني وإسماعيل يناوله الحجارة وهما يقولان ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم قال فجعلا يبنيان حتى يدورا حول البيت وهما يقولان ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم في كل مرة أرى تلك المواقف اشعر بالأسى على أهل بلادى كم نحرم انفسنا من ملذات الحياة الحلال بحجة الخوف من الحسد كم تعانى من تحمل تدارى وتكذب في الشهور الأولى من الحمل حتى لا يحسدها أحد وكأن من يحسد في الشهور الأولى لا يحسد في الأخيرة او من تخطب او تتزوج او من ترزق بأى خير او مال تظل متوترة وقلقة تنتظر الحسد وتتذكره طوال الوقت وتفكر فيه وكم تقاطع من صديقاتها الآتى لم يرزقن بنفس الخير خوفا من الحسد واذا ما حدث لها مكروه من كم الطاقة السلبيه الهائلة التى تحوطها من القلق يكون الحسد هو أول المتهمين وبدون تردد بمناسبة أقتراب عيد الاضحي الموافق 30/7/2020 نقدم لكم تحميل صور مكتوب عليها العيد احلى مع اسمك وأسم من تحب جربها الأن وشاركها مع من تحب من اصدقائك والاهل والأحباب. صور جميلة جدا 2020 , صور جميلة مكتوب عليها كلام ,اكثر من 100 صورة جميلة، أعرائي زوار موقع صور ميكس اهلا ومرحبا بكم لأنكم اجمل ما لدينا نقدم لكم صور جميلة فيها الكثير من التنوع في كل شئ فمنها صور جميلة من الطبيعة التي وهبنا. إضافة إلى توكيل استقبال للأثاث والمفروشات التركية وله 5 فروع فى شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين وفرع سيتى ستارز وفرع فى شارع عطية الصوالحى بمدينة نصر وآخر فى شارع النصر بالمعادى الجديدة وفرع فى الإسكندرية فى سنتر جرين بلازا وشركة الأنوار للتجارة والتوكيلات فى شارع مكرم عبيد وشركة توزيع منتجات شركة داليدرس بمنطقة عباس العقاد شركة توزيع منتجات شركة فادوج للملابس التركى فى أركاديا مول وشركة لبيع العباءات التركية الذى يحمل اسم العباءة الفريدة بالمركز التجارى فى كايرو مول الهرم المركز التجارى زهران الموجود بمنطقة سموحة بالإسكندرية شركة جرين بلازا فى مدينة نصر فى مول سيتى ستار وبمدخل مدينة الإسكندرية وتوكيل بيع شركة أسرار التركية للملابس الرجالى بضاحية المهندسين وتوكيل بيع شركة دانيال للملابس وتوكيل منتجات شركة بيلا دونا حيث يصل إجمالى الاستثمار فيها حوالى 400 مليون جنيه ويملكها مجموعة من رجال الأعمال الإخوان أصحاب تلك المشروعات 1126 9670 عادل